عام

ملتقى خدمات كبار السن7 يختتم أعماله بسلسلة من التوصيات

اختتم ملتقى خدمات كبار السن السابع؛ الذي نظمته دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، تحت شعار “الشارقة مدينة مراعية للسن”؛ برعاية  سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، أعماله بسلسلة توصيات التي تعزز ممارسات المدن المراعية للسن.

وذكر جاسم الحمادي مدير إدارة المعرفة؛ رئيس اللجنة العلمية للملتقى؛ أن التوصيات التي أطلقها الخبراء والمختصون عقب الانتهاء من فعاليات الملتقى؛  حثت على دعم فرص نشر المبادرات المجتمعية المراعية لكبار السن، و الاستفادة من خبرات المبادرات الدولية المميزة، و دعم برامج نشر تقافة التطوع لدى مختلف شرائح المجتمع.

ونصت التوصيات على ضرورة تبني مبادرة اجتماعية عنوانها نحو “منظومة قيمية مراعية للسن”؛ لتمكين الأفراد من القيام بواجبهم في بر الوالدين و صلة الأرحام من كبار السن، كون صلة الرحم من أهم الممارسات المعنوية التي تدمج كبير السن مجتمعياً وتزيد من معنوايته.

كما دعا الملتقى إلى إجراء دراسة قياس الأثر الاجتماعي والنفسي وإحداث الدمج الاجتماعي لكبار السن اعتماداً على مؤشرات الشارقة مدينة مراعية للسن، ولاسيما أن إمارة الشارقة تعد نموذجاً متكاملا في هذا الصدد.

وطالب الملتقى؛ بضرورة توظيف التكنلوجيا وثورة المعلومات والاتصالات وتوظيفها في تطوير خدمات وبرامج الدمج الاجتماعي لكبار السن، كون هذا البند من أحد معايير المدن المراعية للسنالتي حددتها الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن التابعة لمنظمة الأمم المتحدة .

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق